البيانات

التحول نحو حكومة البيانات المفتوحة … فرص وتحديات!

في العصر الرقمي الذي نعيشه، غيرت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من منصات إلكترونية ووسائل تواصل اجتماعي وهواتف ذكية وغيرها أنماط التفاعل بين الناس والبيئة المحيطة بهم بما فيها المؤسسات الحكومية.

وهذا التغيير هو ما دفع المؤسسات الحكومية حول العالم إلى اعتماد ممارسات جديدة في السنوات القليلة الماضية ضمن منهجياتها وخططها للتحول الرقمي مثل التفاعل مع الجمهور عبر منصات الإعلام الاجتماعي وكذلك إنشاء منصات للبيانات المفتوحة تنشر عبرها مجموعات مختارة من البيانات التي تملكها.

لكن وبعد سنوات من تطبيق هذه الممارسات الجديدة، ثبت أن الفوز بالمكاسب المرجوة من العصر الرقمي الجديد يتطلب من الجهات الحكومية أكثر من مجرد تبني أدوات ومبادرات متفرقة.

يتطلب الأمر تغييراً جوهرياً في ثقافة العمل وكذلك نماذج العمل في التواصل مع الجمهور والمؤسسات غير الحكومية بهدف غرس ثقافة الانفتاح وإشراك الجمهور في صميم منهجيات العمل اليومي.

ويعني ذلك اتصالاً مفتوحاً بين الجهات الحكومية والجمهور يتسم بالشفافية ويزيد من مستوى الثقة بشكل يشجع الأفراد على التعاون مع القطاع الحكومي في ابتكار أفكار جديدة لأداء حكومي أفضل.

وتوفر تجربة التحول نحو الحكومة المفتوحة في سويسرا مثالاً على ذلك، حيث يمكن التعلم من بعض تفاصيلها وممارساتها مع مراعاة الاختلاف العام في السياق المحلي.

حيث تعتمد الفلسفة العامة هنالك على اعتبار الإنسان هدفاً محورياً لهذا التحول وذلك باستخدام التفكير التصميمي (Design Thinking) للمواءمة بين شبكة المؤسسات الحكومية المعقدة والمجتمع المحيط بها.

وتتمثل جملة أولويات التغيير في سويسرا في المحاور التالية:

1- نشر مهارات المستقبل

ويعني ذلك تغذية الموارد البشرية الحكومية بمهارات في مجالات التواصل الرقمي، التفكير التصميمي، البيانات وغيرها من المهارات التي أثبتت الدراسات أهميتها لبناء مؤسسات القرن الحادي والعشرين.

2- إيجاد حلول تدوم لفترات طويلة

يسمح التحول نحو حكومة اكثر انفتاحاً بإعادة رسم الحدود الجمهور والمؤسسات الحكومية، وكلما زاد التعاون كلما زادت القيمة التي يحصل عليها الجميع وهو ما يعني فرصة أفضل لتصميم حلول أكثر استدامة.

3- وضع احتياجات كافة فئات المجتمع في الاعتبار

وذلك في مرحلتي تصميم الأفكار وتنفيذها عملياً لتحويلها إلى حلول على أرض الواقع.

يُمكنك زيارة الموقع الرسمي للبيانات المفتوحة لحكومة سويسرا للاطلاع على تفاصيل أكثر عن منهجياتها وأدواتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق