التحول الرقمي

“الرقمي أولاً”: شعار التحول الرقمي في أونتاريو الكندية

أعلنت حكومة مقاطعة أونتاريو الكندية عن خطة تحول رقمي جديدة تهدف إلى نقل القطاع الحكومي فيها إلى القرن الحادي والعشرين!

ويأتي الإعلان عن هذه الخطة ضمن الموازنة الجديدة لعام 2019، وتستهدف الخطة – التي تنتظر اعتمادها بواسطة البرلمان المحلي – تبني حزمة قوانين من شأنها تحسين عمل الحكومة المحلية لتقدم الخدمات إلى الجمهور من مواطنين وشركات بشكل أبسط وأسرع من المعمول به حالياً.

ولتحقيق ذلك، ترغب الحكومة في تعديل 15 قانون وخمسة تشريعات في المرحلة الأولى من أجل تمكين تطوير الخدمات الرقمية ومشاركة البيانات ومنها تعديلات لتمكين مشاركة البيانات في إطار آمن من الخصوصية.

وتفرض عشرات القوانين الحالية في أونتاريو توقيعات ورقية على الوثائق دون اعتبار للتوقيعات الرقمية كما تعتمد على أساليب غير فعالة في العمليات المختلفة مثل أجهزة الفاكس أو البريد الورقي.

تحسين الخدمات الحكومية

وستعمل حكومة أونتاريو على تحسين جودة الخدمات المقدمة لمواطنيها عن طريق:

1- تمكين تبني الممارسات الرقمية في كافة الأعمال الحكومية.

2- القضاء على أساليب العمل التي عفا عليها الزمن في تقديم الخدمات الحكومية ومنها ما يُقدم عبر “خدمة أونتاريو” ServiceOntario.

3- التركيز على تقديم خدمات حكومية “تركز على الناس” (Human Centered Services).

4- السماح بنشر البيانات لدعم الحكومة الرقمية، وبالذات البيانات عالية القيمة لزيادة الابتكار والنمو الاقتصادي.

كما ستعمل الحكومة على تحسين منصاتها الرقمية.

الرقمي أولاً

وسيتم تبني هذه التغييرات تحت شعار “الرقمي أولاً” (Digital First)، وهو ما شرحه بيل ووكر – وزير الحكومة وخدمات المستهلك بقوله:

“الرقمي أولاً لا يعني الرقمي فقط. هذه مجرد بداية خطتنا لاستخدام أساليب رقمية لنقل الخدمات الحكومية عبر الإنترنت. لقد عاش سكان أونتاريو في العصر الرقمي لفترة الآن وقد حان الوقت أن تحذو الحكومة حذوهم”.

وتطور الحكومة المحلية كذلك استراتيجية بيانات تساعد المواطنين والأعمال التجارية على الاستفادة مباشرة من اقتصاد البيانات مع الثقة بأن خصوصيتهم في أمان، وذلك من خلال فتح البيانات الحكومية بشكل مفتوح بحيث يمكن للقطاع التجاري الاستفادة منها وكذلك تحسين مشاركة البيانات داخلياً بين المؤسسات الحكومية من أجل تحسين عملية صناعة القرار.

“لقد حان الوقت لحكومة أونتاريو أن تطور خدماتها لتتماشى مع القرن الحادي والعشرين”.

بيل ووكر، وزير الحكومة وخدمات المستهلك

يمكنك زيارة موقع حكومة أونتاريو للتعرف أكثر على تفاصيل خطة التحول الرقمي هذه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق