الذكاء الاصطناعي

سيارات ذاتية القيادة تجوب الريف الأسترالي

تتعامل العديد من دول العالم مع السيارات ذاتية القيادة بحذر شديد خوفاً من الحوادث القاتلة التي قد تتسبب فيها كما حدث في ولاية أريزونا الأمريكية التي شهدت أول حادث وفاة بسبب هذه السيارات التكنولوجية، كما أن التجارب المختلفة لاختبار هذا النوع من السيارات تميل إلى التركيز على مناطق الحضر حيث ترتفع معدلات أمان الطرق عنها في الريف.

لكن ولاية أسترالية فعلت العكس تماماً ووضعت ثقتها في التكنولوجيا لرفع مستوى الأمان في طرق المناطق الريفية!

وتشير الإحصاءات إلى أن المشاة في الطرق الريفية بولاية فيكتوريا الأسترالية معرضون للموت في حوادث الطرق خمسة أضعاف معدلات عرضتهم للموت في شوارع المدينة. وعليه، تقوم حكومة الولاية باستثمارات قياسية في المناطق الريفية إلى جانب اختبار السيارات ذاتية القيادة في سبيل تحسين الأمان وإنقاذ الأرواح.

وبدأت ولاية فيكتوريا الأسترالية مشروعاً لاختبار السيارات ذاتية القيادة في الطرق السريعة بالمناطق الريفية، في محاولة لتحسين ظروف القيادة الخطرة خارج مناطق الحضر.

ومن المقرر أن تبدأ التجربة خلال العام الجاري لتسيير المركبة الآلية التي طورتها شركة “بوش” لصناعة وتركيب الآلات الكهربائية. وكانت الشركة متعددة الجنسيات قد طورت المركبة في إطار منحة حكومية من ولاية فيكتوريا تبلغ قيمتها 2,3 مليون دولار. وقد حصلت “بوش” على أولى التصاريح الرسمية التي تمنحها الولاية  لاختبار السيارات ذاتية القيادة فعلياً في الطرق.

ومن المنتظر الإعلان قريباً عن مزيد من التصاريح لشركات أخرى تقدمت لذلك الغرض.

ويجري اختبار المركبة في ظروف مختلفة من درجة الحرارة وحالة المرور بهدف رفع أمان الطرق في مناطق الريف.

وقال جيفن سميث، الرئيس التنفيذي الأسترالي لشركة بوش، إن شركته تتطلع لبدء التجربة لبيان كيف يمكن للتكنولوجيا تحسين الأمان وخفض الصدمات النفسية في الطرق الريفية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق